القرنية المخروطية من مشاكل العيون التي عادةً ما تظهر حول سن المراهقة والمرحلة الأولى من عُمر العشرينات نتيجة تأثر تركيبة القرنية بشكل غير طبيعي وهو ما يُسبب ضعف الرؤية وفقدانها. 

 

يمكن علاج ضعف النظر في المراحل المبكرة باستخدام النظارات الطبية، ومع إهمال علاج المشكلة، فإنها تزداد سوءًا بما يتطلب الخضوع لبعض الإجراءات المتقدمة متضمنة: عملية تثبيت القرنية أو زراعة الحلقات أو الدمج فيما بينهما، إضافة إلى زرع القرنية.

 

تُساهم خبرة أفضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية فى مصر في تحديد أفضلية كل من الإجراءات السابقة طبقًا لحالة المريض. وفي هذا المقال، يوضح الأستاذ الدكتور أيمن نصر أهم المعلومات عن علاج القرنية المخروطية. 

ما هي القرنية المخروطية؟ 

يوضح الأستاذ الدكتور أيمن نصر أن القرنية جزء من العين ذات شكل نصف دائري (ما يشبه القبة) ولها سُمك معين دورها تمرير الضوء إلى العدسة ومن ثَم الوصول إلى شبكية العين، ويُتَرجم ذلك الضوء إلى صورة من خلال انتقاله إلى المخ عبر العصب البصري. 

 

تتكون القرنية من الكولاجين والمياه للحفاظ على مرونتها وقوتها وشكلها المستدير، وعند زيادة رقة أنسجة القرنية، يتغير شكلها عبر الوقت ليصبح أقل دائرية حتى يصل – مع إهمال العلاج – إلى الشكل المخروطي، الأمر الذي ينتج عنه الفقدان الكامل للرؤية. 

 

يُضيف دكتور أيمن أن مشكلة القرنية المخروطية – كما أوضحنا سابقًا – غالبًا ما تظهر حول سن البلوغ، كما قد تُصيب عين واحدة أو الاثنتين مع ملاحظة أنها عادة ما تكون أكثر شدة في عين دون الأخرى. 

 

ما هي أعراض القرنية المخروطية؟

إن الكثير من المرضى لا يمتلكون الوعي الكافي بـ أعراض الإصابة بالقرنية المخروطية المتمثلة في: 

 

  • عدم وضوح الرؤية وضعفها بشكل تدريجي.
  • وجود استيجماتيزم عالي ومتغير.
  • تدهور مستوى النظر مع ارتداء النظارات.
  • شكوى مستمرة من الصداع وعدم التركيز أثناء القراءة أو استخدام الهاتف المحمول أو الكمبيوتر.
  • ضعف في مستوى الرؤية الليلية.
  • زيادة الحساسية للضوء الساطع.

 

ويؤكد دكتور أيمن نصر أنه ظهور الأعراض السابقة يستدعي التوجه إلى أفضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية فى مصر للحصول على التشخيص السليم وعلاج الحالة قبل تدهورها باستخدام الطريقة العلاجية الأمثل.

كيف يمكن تشخيص القرنية المخروطية؟ 

يبدأ جراح العيون – بعد الاستماع إلى شكوى المريض التفصيلية – بالتعرف على التاريخ الصحي الكامل للمريض، ومن ثَم يقوم بتصوير القرنية والتي عادةً ما تُظهِر: 

  • تحدب عالي في سطح القرنية.
  • تمركز التحدب في نقطة محددة.
  • ترقق القرنية وضعف سُمكها.
  • حدوث التغيرات السابقة في كلتا العينين.
  • احجز مع افضل دكتور عيون في مصر!

كيفية علاج القرنية المخروطية

يشير الدكتور أيمن نصر إلى أن هناك خمس أساليب علاجية شهيرة لعلاج القرنية المخروطية، يختار منها جراح العيون المتخصص الطريقة الأنسب طبقًا لحالة كل مريض على حدة، وتتضمن: 

  • ارتداء النظارات الطبية في حالة ثبات مستوى النظر لفترة من الزمن.
  • عملية تثبيت القرنية والتي تهدف إلى إنشاء روابط جديدة من ألياف بروتين الكولاجين.
  • عملية زراعة الحلقات أو الدعامات للقرنية لاستعدال شكل القرنية، لتحسين مستوى النظر بالنظارة الطبية ثم قد يحتاج المريض إلى تثبيت القرنية أيضًا.
  • اللجوء إلى دمج الإجراءات السابقة لعلاج الحالات الأكثر تقدمًا.
  • عملية زرع القرنية الجزئية وهو حل آمن وفعال يستبدل فيه دكتور أيمن نصر الجزء التالف من نسيج القرنية بجزء جديد من متبرع، وهو من الحلول الجذرية لعلاج المشكلة والممكن اللجوء إليه قبل الحلول السابقة فى حالة اذا كانت الحالة قد تطورت بالفعل من أجل رؤية أفضل في وقت أسرع وبأقل احتمال لرفض الجسم للقرنية المزروعة.

 

يشدد الدكتور أيمن نصر على أهمية التوجه لـ أفضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية فى مصر مع حدوث أي مشاكل في القرنية، ويُقدم دكتور أيمن خدمات علاج القرنية المخروطية بسجل حافل من النجاحات والإنجازات بما يزيد عن 2000 عملية زراعة قرنية ناجحة، لجأ خلالهم دكتور أيمن لـ عملية زرع القرنية الجزئية الآمنة والتي أعادت للمرضى قدرتهم الطبيعية على الإبصار مع تجنب أي احتمالات مرتبطة برفض الجسم للقرنية المزروعة.

 

للمزيد من المعلومات عن طرق علاج القرنية المخروطية في مصر مع الأستاذ الدكتور أيمن نصر، رائد عمليات زراعة القرنية الجزئية (الطبقية)، تواصل معنا من خلال: