تسبب بعض أمراض العين الكثير من الضرر على بطانة القرنية، لذا يلجأ طبيب العيون إلى إجراء عملية زراعة بطانة القرنية لاستعادة الرؤية مجددًان في هذا المقال نوضح أهم الأمراض التي تضر بقرنية العين. 

 

ما معنى زراعة بطانة القرنية؟

 

يستبدل طبيب العيون بطانة القرنية عند تضررها الشديد حتى يستعيد المريض القدرة على الرؤية مرة أخرى، وفي الإجراء ينتقي الطبيب الطبقات المتضررة فقط بينما يحافظ على بقاء الطبقات السليمة دون أذى.

 

ما الأمراض التي تحتاج زراعة بطانة القرنية؟

 

تتسبب بعض الأمراض في فقدان الرؤية الواضحة عند الكثير من المرضى، حيث تضعف قدرة القرنية على إمرار الضوء والوصول إلى شبكية العين لكي يستطيع المريض رؤية الأشياء المحيطة. تتضمن هذه الأمراض:

 

حثل فوكس 

 

يتسبب حثل فوكس في تراكم السوائل في قرنية العين مما يؤدي إلى تورمها وزيادة سمكها لذا تصبح الرؤية مشوشة وغير واضحة، ويؤثر حثل فوكس على كلتا العينين ويسبب تدهورًا للرؤية تدريجيا مع مرور السنوات.

 

اعتلال القرنية الفقاعي

 

يتسبب ذلك المرض في تكون حويصلات دقيقة وفقاعات في السائل الموجود بقرنية العين، مما يسبب حدوث اضطراب للبطانة الداخلية وبالتالي يفقد المريض القدرة على الرؤية.

 

متلازمة البطانة القزحية القرنية

 

تعد متلازمة البطانة القزحية القرنية من الاضطرابات نادرة الحدوث، حيث تتسبب تلك المتلازمة في إزاحة حدقة العين أو تشوهها بعد حدوث ثقوب في قزحية العين، ويمكن أن تظهر تلك المتلازمة في عين واحدة ثم يتطور المرض مع مرور السنين.

 

ويتضح مما سبق الضرر البالغ التي تسببه تلك الأمراض على العين عند إصابة بطانة القرنية، ولكي يعالج الطبيب تلك الأمراض يلجأ إلى إجراء عملية زراعة بطانة القرنية.

 

احجز مع افضل دكتور علاج قرنية في مصر!

 

ما أنواع زراعة بطانة القرنية؟

 

يختار طبيب العيون بعد تشخيص عين المريض إحدى التقنيات التالية لعلاج بطانة القرنية:

  • تجريد القرنية البطانية (DSEK).
  • زراعة غشاء بطانة القرنية.

 

ما مميزات عملية زراعة بطانة القرنية لعلاج العين؟

 

يفضل العديد من أطباء العيون إجراء زراعة البطانة لقرنية العين لعدة مميزات هي:

  • تصبح العين أكثر قوة وأقل عرضة للإصابة بأي جروح.
  • يستعيد المريض قدرته على الرؤية بسرعة بعد الخضوع لتلك العملية.
  • لا تسبب الكثير من القيود على المريض.
  • يتغير مقاس عدسات النظارات تغيرًا طفيفًا.

 

نتيجة لما سبق يرى اشهر دكتور زرع قرنية في مصر أن زراعة البطانة لقرنية العين أفضل من إزالة كل طبقات العين.

 

كيف يجري طبيب العيون عملية زراعة القرنية؟

 

قبل البدء بخطوات العملية، يطلب الطبيب من المريض الاسترخاء حتى يخدر العين باستخدام قطرات للعين حتى لا يشعر المريض بأي ألم أو عدم الراحة، وبعد ظهور تأثير المخدر يبدأ الطبيب في عمل الخطوات التالية:

  • يزيل الطبيب الجراح طبقة الخلايا المتضررة من بطاقة قرنية العين.
  • يصنع الطبيب شقًا صغيرًا ثم يبدأ في نقل بطانة القرنية الجديدة من المتبرع.
  • يستخدم الطبيب فقاعة هوائية لفرد نسيج البطانة الجديد حتى يسهل عليه وضعه في مكان القرنية القديم.
  • يغلق الطبيب الشق عبر صنع بعض غرز الخياطة الدقيقة أو يتركه الطبيب حتى يُغلق بمفرده.

 

ما مخاطر عملية زراعة بطانة القرنية؟

 

تعد تلك العملية أقل خطرًا من عملية زراعة قرنية العين الكاملة، لكن يمكن توقع حدوث بعض المضاعفات.

 لذا عند الشعور بعدم الراحة أو حدوث تشوش الرؤية مرة أخرى، يمكن للمريض الإسراع في التواصل مع اشهر دكتور زرع قرنية في مصر، حيث تساعد زيارة الطبيب في معرفة المضاعفات التي أصابت العين ومعالجتها دون حدوث المزيد من الضرر.