تُصنف مشكلة ظهور اعراض الاستجماتيزم على أنها أحد أشهر أمراض العيون، والتي تعود بالسلب على قدرة الشخص على الإبصار، لكن الأمر الجيد أن علاج هذه المشكلة في الفترة الأخيرة أصبح سهلًا للغاية، وذلك في ظل وجود عدد كبير من التقنيات الحديثة التي تعالج هذه المشكلة.

في هذا المقال نحدثكم عن كل ما يخص علامات ظهور الاستجماتيزم وكيفية العلاج ونصائح هامة لتقليل فرص التعرض لهذه المشكلة. دعونا نبدأ حديثنا في مقال اليوم بتعريف الاستجماتيزم.

ما هو المقصود بالاستجماتيزم؟

قبل الخوض في تفاصيل الحديث عن اعراض الاستجماتيزم، دعونا نتعرف أولًا على هذه المشكلة، والتي تُصنف على أنها أحد عيوب الإبصار الشهيرة.

ويتم تعريف الاستجماتيزم على أنه أحد مشاكل العيون التي تتسبب في تغير شكل القرنية، مما ينتج عنه عدم سقوط الضوء على نقطة واحدة في الشبكية، لتصبح الصورة في النهاية غير واضحة.

 ما هي اعراض الاستجماتيزم عند الكبار؟

تتعدد اعراض الاستجماتيزم عند الكبار ما بين:

  • زغللة العين.
  • تشوش الرؤية.
  • صعوبة في الرؤية الليلة.
  • إجهاد العين.
  • الصداع الدائم.
  • عدم القدرة على رؤية الأشياء بوضوح مما يتطلب التحديق.

اعراض الاستجماتيزم قد تتشابه مع بعض أعراض المشاكل الأخرى، لذلك من الأفضل عند وجود هذه المشاكل التوجه فورًا افضل دكتور عيون لإجراء الفحص واكتشاف المشكلة وتحديد طريقة العلاج المناسبة.

ما هي اعراض الاستجماتيزم عند الأطفال؟

أغلب الأطفال لا يمكنهم وصف أو شرح اعراض الاستجماتيزم التي يعانون منها، لكن الآباء يمكنهم اكتشاف الأمر إذا تم ملاحظة أطفالهم بعناية.. خاصة إذا كان الأمر متعلقًا بمشاكل الرؤية.

ومن اعراض الاستجماتيزم عند الأطفال ما يلي:

  • عدم القدرة على القراءة بسهولة.
  • الحاجة للتحديق لرؤية الأشياء بوضوح.
  • الشكوى الدائمة من الصداع.
  • إمالة الرأس للنظر إلى الأشياء.
  • احمرار واضح في العين.

ظهور اعراض الاستجماتيزم عند الأطفال أمر لا يمكن السكوت عنه، فكلما كان العلاج في المراحل الأولى كلما كانت النتيجة أفضل، لذلك يُنصح دائمًا بعدم الاستهانة بالأمر.

إقرأ ايضاً: أعراض المياه البيضاء

كيف تتصرف عن ظهور علامات الاستجماتيزم؟

بعد أن أوضحنا اعراض الاستجماتيزم حان وقت التعرف على علاج هذه المشكلة، والذي يكون بأحد الخيارات العلاجية التالية:

العلاج بارتداء النظارات والعدسات اللاصقة

الحالات الأولى التي تعاني من الاستجماتيزم يُمكن علاجها إما بارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة، وتعتبر هذه الطريقة هي الأكثر شيوعًا، نظرًا لأنها الأقل من حيث التكلفة المادية.

ويجب العلم أن المقاسات الخاصة بالنظارات الطبية أو العدسات اللاصقة يتم تغييرها كل فترة زمنية حسب حالة القرنية.

العلاج بإحدى عمليات تصحيح الإبصار

انتشرت مؤخرًا عمليات تصحيح النظر وعلى رأسها الليزك، لذلك فعلاج الاستجماتيزم بالليزر أصبح من أفضل الحلول الموجودة على أرض الواقع، خاصة أنها أثبتت نجاحًا كبيرًا، بجانب أن التكلفة لم تعُد مرتفعة كما كانت في السابق.

هل الاستجماتيزم أمر خطير؟

لا تعتبر مشكلة الاستجماتيزم من المشاكل الخطيرة التي تصيب العين في ظل ظهور تقنيات علاجية مختلفة لحل هذه المشكلة، وقد تحدثنا عنها تفصيليًا في السطور السابقة، لذلك فالأمر لا يدعو للقلق، لكن في نفس الوقت لا يفضل السكوت عنه.

هل الاستجماتيزم هو الحول؟

يعتقد البعض أن الاستجماتيزم هو الحول، أو هناك ارتباط وثيق بينهما، لكن هذا الأمر غير صحيح.

هل علاج الاستجماتيزم عند الأطفال يختلف عن الكبار؟

يختلف علاج الاستجماتيزم عند الأطفال عن الكبار، فالأطفال يمكن علاجهم عن طريق النظارات الطبية فقط لا غير، ولا يمكنهم الخضوع لعمليات الليزك إلا بعد تخطي عمر الثامنة عشر (وهو عمر استقرار النظر).

تعرف على: افضل دكتور عيون اطفال

أهم النصائح للوقاية الاستجماتيزم

لا يوجد نصائح خاصة للوقاية من الاستجماتيزم، لكن يوجد نصائح هامة لصحة العين، وهي:

  • اتباع نمط حياة سليم.
  • إجراء الفحص الدوري على العين، حتى في حالة عدم وجود مشكلة.
  • عدم التحديق في التلفاز أو الهواتف المحمولة أو أجهزة الحاسوب لفترات طويلة.

النصيحة الأهم التي يوصي بها الدكتور أيمن نصر -استشاري طب وجراحة العيون- هي محاولة عدم إرهاق العين، والنوم لفترات كافية، بجانب الكشف الفوري عند الشعور بأي أعراض غير طبيعية على العين، أما الأمهات والأباء فعليهم متابعة تصرفات وحركات أطفالهم بعناية لاكتشاف أي مشكلة في العين مبكرًا وعلاجها بأفضل الطرق.