يمكن للإنسان التأقلم في أغلب الأوقات مع الاضطرابات التي تحدث في الجسم مثل ظهور اعراض القرنية المخروطية. لكن عندما نتحدث عن اضطرابات العين فإننا أمام معاناة لا يشعر بحجمها إلا من خاض التجربة بالفعل، وخاصةً إذا كان تشوش الرؤية يحدث بشكل مفاجئ،

فيصبح المريض غير قادر على رؤية الأشخاص القريبة أو البعيدة، ويصبح ارتداء النظارة الطبية غير كافٍ أيضاً.. وتعد الإصابة بالقرنية المخروطية هي إحدى هذه الإضطرابات.. لنعرض عليك عزيزي القارئ في هذا المقال اعراض القرنية المخروطية وعلاجها.

ما يجب أن تعرفه عن القرنية المخروطية

يمكن التعرف على القرنية المخروطية في حالاتها المتطورة بمجرد النظر، إذ تلاحظ تحدبًا غير طبيعي في سطح قرنية المريض، على عكس النمط الطبيعي لشكل القرنية المستدير. ويحدث ذلك بسبب ضعف أنسجة القرنية.

ويوضّح دكتور أيمن نصر افضل دكتور قرنية في مصر -استشاري جراحات القرنية والمياه البيضاء- أن ذلك يسبب مشاكل عديدة في النظر، إذ إن القرنية تقوم بتجميع الضوء -بمساعدة العدسة الداخلية للعين- وتركيزه على الشبكية،  وحينها تتشكل الصورة بوضوح، وحدوث ذلك التغيير في شكل القرنية يؤدي إلى اضطراب في عملية انكسار الضوء وتركيزه،و وبالتالي تتأثر الرؤية.

اعراض القرنية المخروطية عند الكبار

تتغير اعراض العين المخروطية بتغير مرحلة الإصابة، فيمكن رؤية بعض العلامات في المراحل المبكرة، وهي:

  • احمرار العينين.
  • تشوش في الرؤية.
  • زيادة الحساسية تجاه الضوء.
  • زغللة في رؤية الأشياء القريبة.
  • صعوبة النظر إلى الأشياء البعيدة.
  • ملاحظة تغير النظر حتى مع ارتداء النظارة.

وأضاف الدكتور أن هناك علاقة وطيدة بين ظهور اعراض القرنية المخروطية والحمل، إذ تتعرض المرأة لتغيرات هرمونية أثناء شهور الحمل، والتي يمكنها التأثير على غدد الجسم ومنها على غدد القناة الدمعية.

أوضح الطبيب أيضاً إن الإصابة بالقرنية المخروطية غير مقتصر على الكبار فقط, فيمكن إصابة الأطفال أيضاّ ,لنتعرف على اعراض القرنية المخروطية عند الاطفال في السطور القادمة.

تتشابه أعراض القرنية المخروطية عند الأطفال مع علامات القرنية المخروطية عند الكبار بصورة كبيرة، إذ تسمع الأم شكوى الطفل المستمرة بضبابية الرؤية والانزعاج من الضوء، كما أن الأهل يلاحظون التغيير السريع في مقاس النظر وذلك في مدة تقل عن 6 شهور.

ويعد العامل الوراثي بالإضافة إلى حساسية الرمد الربيعي من أهم أسباب الإصابة بالقرنية المخروطية لدى الأطفال. لعلك تتساءل الآن عن علاج اعراض القرنية المخروطية  وكيف يمكن التخلص من هذا الضرر؟ تابع قراءة الفقرة التالية لتعرف الإجابة.

إقرأ ايضاً: اسباب القرنية المخروطية

طرق علاج القرنية المخروطية ؟

يعتمد علاج القرنية المخروطية على مرحلة المرض، هل هي مرحلة مبكرة أم مرحلة تدهورت فيها حالة القرنية وأصبحت أكثر سوءاً. ويشمل العلاج طرقًا عديدة، منها:

  1. تثبيت القرنية المخروطية أو ما يسمى بال Cross linking:
    وتساعد هذه التقنية على تقوية ألياف الكولاجين وأنسجة القرنية عن طريق وضع قطرة فيتامين ب وتوجيه الأشعة فوق البنفسجية بجرعات محددة.
  2.  زراعة الحلقات:
    وهي عبارة زراعة حلقات القرنية عن عملية تهدف إلى وضع حلقات بعمق محدد داخل القرنية تساعد في استعادة التحدب الطبيعي للقرنية.
  3. زراعة القرنية:
    وتعتبر زراعة الحل الأخير الذي يلجأ له الأطباء عندما تكون حالة القرنية متدهورة، ولا يمكن علاجها بالطرق التقليدية، وتُستَبدل فيها القرنية القديمة بقرنية جديدة من متبرع.

في  ختام المقال نتمنى أنك قد تكون وجدت إجابات وافية فيما يتعلق بـ اعراض القرنية المخروطية والعلاقة بين القرنية المخروطية والحمل، و اعراض القرنية المخروطية عند الاطفال و اعراض القرنية المخروطية عند الكبار.

ننصح المريض دائما بعدم الإهمال في تلقي العلاج مبكرًا، لأن شدة المرض تزداد بمرور الوقت، ولا يبقى أمامنا سوى زراعة قرنية جديدة، لذلك يجب التوجه لمركزنا عند بداية ملاحظة أي تغيير في شكل العين وبداية تشوش الرؤية.

معلومات اخرى قد تهمك

هل القرنية المخروطية خطيرة

الرؤية بعد عملية ترقيع القرنية

طرق علاج القرنية المخروطية عند الاطفال