عملية الزراعة الكاملة للقرنية واحدة من أهم وأخطر العمليات التي تجرى في العين لإصلاح بعض العيوب التي تصيب القرنية، سواء كانت عيوبًا مكتسبة كالتعرض لعملية سابقة في العين أو التعرض لحادث، أم كانت عيوبًا وراثية كمرض عتامةالقرنية الوراثي-.

في هذا المقال نتحدث عن أسباب اللجوء لـ الزراعة الكاملة للقرنية، و تكلفة عملية زراعة القرنية في مصر، وفائدة إجراء هذه العملية عند الطبيب المتخصص في زراعة القرنية

ما هي القرنية؟

إذا كنا سنتحدث عن الزراعة الكاملة للقرنية، وأنها تتعلق بوجود مشكلة في قرنية العين، فمن المهم أن نعرف أولاً ما هي القرنية.
القرنية: هي عبارة عن نسيج شفاف مكون من عدة طبقات، محدب من الخارج ومقعر من الداخل، تعمل بجانب عدسة العين الداخلية على كسر الضوء المنعكس عليها وتركيزه على شبكية العين حتى نحصل على الرؤي المطلوبة.

لماذا نلجأ إلى الزراعة الكاملة للقرنية؟

تصاب القرنية ببعض الأمراض والمشكلات التي تؤثر إما على شفافية القرنية أو على شكلها ودرجة تحدبها، وفي كلتا الحالتين يصعب على المريض التعايش مع مثل هذه المشكلات، لما تسببه من ضعف شديد في الرؤية.
إليك أشهر الأسباب التي تجعلنا نلجأ إلى زراعة القرنية:

قرحة القرنية

يصاب بعض المرضى بالقرح الفيروسية والبكتيرية نتيجة حدوث شقوق في سطح القرنية، إما بسبب حادث أو بسبب تكرار ارتداء العدسات اللاصقة بطريقة خاطئة، وبالتالي تسمح هذه الشقوق بدخول البكتيريا

والفيروسات، وهي ما تتسبب في حدوث القرح مع مرور الوقت.

عتامة القرنية العميقة

يولد بعض الأطفال مع وجود عتامة وراثية في قرنية العين، ويصاب بها بعض الأشخاص نتيجة ضعف بطانة القرنية، والتي بدورها تتسبب في دخول سوائل العين إلى أنسجة القرنية وتراكمها فيها.

ولا تجرى الزراعة الكاملة للقرنية إلا في حالة الإعتام العميق، أما في حالات الإعتام البسيط الموجود على إحدى طبقات القرنية فهنا تجرى عملية زراعة القرنية الطبقية.

القرنية المخروطية

تتسبب القرنية المخروطية في ترقق أنسجة القرنية وتغيّر شكلها وتفقد تحدبها الطبيعي لتصبح مثل المخروط. وفي الحالات المتقدمة تجرى زراعة القرنية المخروطية (الزراعة الكاملة أو الطبقية) لعلاج هذه المشكلة بشكل جذري.

وبالإضافة إلى هذه الأمراض، فقد يكون السبب وراء الخضوع لعملية الزراعة الكاملة للقرنية هو حدوث ضرر فيها بسبب عملية سابقة في العين

احجز مع افضل دكتور علاج قرنية في مصر!

طريقة إجراء عملية الزراعة الكاملة للقرنية

يقوم الطبيب أولاً بتشخيص المريض جيدًا عن طريق استخدام أحدث الوسائل التشخيصية، كالأشعة المقطعية التي تبين مدى الضرر الحاصل في القرنية، وما إذا كان المريض يحتاج إلى زراعة كلية أو زراعة طبقية.
وأثناء العملية يقوم الطبيب بعمل شق دائري حول القرنية، ومن ثم إزالة أنسجة القرنية بالكامل، وزرع القرنية المأخوذة من أحد المتبرعين وفقًا للقياسات والشكل الذي حدده الطبيب، والذي يتناسب مع حالة كل مريض، ومن ثم خياطتها بعدد من الغرز التي توفر ثباتًا للقرنية الجديدة.

وتصل نسبة نجاح الزراعة الكاملة للقرنية إلى نحو 90% أو 95% في مراكز الدكتور أيمن نصر المتخصص في عمليات زراعة القرنية، سواء كانت زراعة كاملة أو طبقية.
ويشدد الدكتور أيمن نصر على ضرورة الفحص المبكر وتثقيف المريض بأمراض القرنية، وتهيئته للخضوع لإحدى عمليات زراعة القرنية دون خوف أو قلق من النتائج.

تكلفة عملية زراعة القرنية في مصر

إن عملية الزراعة الكاملة للقرنية من العمليات التي تستدعي خبرة كبيرة في إجرائها، ولا يجري هذه العملية في مصر إلا كبار الأطباء المتخصصين في طب وجراحة العيون، وخصوصًا في عمليات زراعة القرنية.
وتتأثر تكلفة عملية زراعة القرنية في مصر بعدة عوامل، من أهمها:

  • تكلفة قرنية المتبرع.
  • الأدوات والتقنيات المستخدمة في الإجراء
  • الرعاية الطبية ومتابعة المريض قبل وبعد العملية.
  • المركز الذي تجرى فيه العملية.
  • خبرة و شهرة الطبيب و تخصصه في إجراء مثل هذه العمليات الدقيقة. .
  • فهذه هي أهم العوامل المؤثرة على تكلفة عملية زراعة القرنية في مصر، ومن باب المقارنة، فإن متوسط تكلفة هذه العملية خارج مصر من 6 الاف الى 13 ألف دولار أمريكي، بينما تكون هذه التكلفة أقل من ذلك إذا ما أجريت العملية في مصر.

ويمكن إجراء هذه العملية في مصر لدى أفضل الأطباء المتخصصين في جراحات القرنية الدقيقة للحصول على أفضل النتائج من الزراعة الكاملة للقرنية، ويعتبر الدكتور أيمن نصر -استشاري طب وجراحة العيون- واحدًا من أفضل الأطباء المرشحين لإجراء هذه العملية بشهادة عدد كبير من العملاء الذين خضعوا لهذه العملية.