القرنية المخروطية عند الاطفال حالة تستدعي التدخل الطبي العاجل لتصحيح المشكلة وتفادي المضاعفات التي قد تصيب نظر الطفل على المدى
البعيد. إليك كل ما يخص أسباب القرنية المخروطية عند الاطفال وأبرز طرق علاجها جراحيًا.

القرنية المخروطية عند الاطفال

القرنية عدسة شفافة تقع في مقدمة العين، وظيفتها الرئيسة حماية سطح العين من البكتيريا والأتربة والأجسام الغريبة والأشعة فوق البنفسجية
إلى جانب أن دورها الكبير في عملية الإبصار؛ فهي تساعد على تجميع أشعة الضوء على الشبكية جنبًا إلى جنب مع عدسة العين.
عند تغير شكل سطح القرنية و تحدبه إلى الأمام، يتأثر مستوى النظر ويُصبح الطفل معرضًا للعديد من مشكلات الإبصار إن أُهمِل علاج المشكلة.

 

قبل معرفة تصحيح النظر للقرنية المخروطية ما هي أعراض القرنية المخروطية

 

أسباب القرنية المخروطية عند الاطفال

تحدث القرنية المخروطية عند الاطفال لأحد الأسباب الآتية:

  • تشوهات سطح القرنية الخلقية.
  • العوامل الوراثية.
  • ضعف سمك القرنية، فتصبح أكثر عرضةً للتحدب.
  • كثرة فرك العين بسبب الإصابة بأحد أنواع الحساسية.

أعراض القرنية المخروطية عند الاطفال

القرنية المخروطية عند الاطفال مشكلة خطيرة، تكمن خطورتها في عدم وضوح أعراضها، إلى جانب عدم قدرة الطفل
على التعبير عن مشكلات ضعف الإبصار التي يشكو منها. على الأبوين الانتباه تمامًا لكل ما يتعلق بصحة أطفالهم، خاصةً مشاكل النظر.

في حال ظهور الأعراض، فإنها تشمل ما يلي:

  • تدهور النظر تدريجيًا.
  • عدم الشعور بالراحة حتى بعد تغيير مقاس النظارة الطبية.
  • زيادة درجة الاستجماتيزم.

مراحل القرنية المخروطية عند الاطفال وطرق علاجها

  • إذا لاحظ الأهل عدم ارتياح طفلهم مع ارتداء النظارة الطبية على الرغم من تغييرها لأكثر من مرة خلال مدة
    زمنية قصيرة، فعليهم بالتوجه إلى طبيب العيون المختص لفحص سطح قرنية الطفل واختيار طريقة العلاج.
  • قديمًا كان العلاج الوحيد لـ القرنية المخروطية عند الاطفال هو زراعة القرنية، إلا أن التقدم العلمي ساعد على اكتشاف العديد
    من الطرق الجراحية الأخرى التي يختار الأطباء من بينها وفقًا لمرحلة مرض القرنية.

تنقسم مراحل الإصابة بالقرنية المخروطية وطرق علاجها إلى الآتي:

المرحلة البسيطة

  • لنفهم الموضوع من البداية، تتكون القرنية من مجموعة من الألياف المترابطة مع بعضها البعض. عند الإصابة بمشكلة القرنية
    المخروطية تتراخى تلك الألياف وتُصبح غير متماسكة، مما يجعل القرنية تبرز إلى الأمام وتتحدب.
  • لذلك في المراحل البسيطة من تحدب القرنية يُرشح الأطباء عملية تثبيت القرنية بالأشعة فوق البنفسجية، ذلك إلى جانب تناول فيتامين ب٢.
  • تتفاعل الأشعة مع ألياف القرنية فتُعيدها مترابطة ومتماسكة، مما يُصلح التحدب ويُعيد شكل سطح القرنية طبيعيًا.

المرحلة المتوسطة

في هذه المرحلة يلجأ جّراحو العيون إلى إجراء عملية زراعة الحلقات في العين باستخدام تقنية الفيمتو ليزر. تساعد
هذه الحلقات على تثبيت القرنية وإصلاح التحدب.

المرحلة المتأخرة

المرحلة الأخيرة هي المرحلة التي يتلف فيها نسيج القرنية كليًا، فيحتاج الطفل إلى زراعة قرنية جديدة ذات سطح سليم، ليستطيع الرؤية بوضوح.
قد يزرع الجراح قرنية كاملة، وأحيانًا يزرع جزءًا من سطح القرنية فقط (ترقيع القرنية)، والقرار يعتمد على مدى تلف نسيج القرنية.

 

 

 

نصائح ما بعد عمليات علاج القرنية المخروطية

على الأبوين إلزام الطفل بتنفيذ بعض التعليمات بعد خضوعه لأي من عمليات علاج القرنية المخروطية كتجنب فرك العين
وتفادي دخول المياه أو الصابون إلى العين من خلال تعويد الطفل على طريقة مُعينة لغسل وجهه دون أن تلامس المياه عينيه.
كذلك على الأهل أن يحرصوا على متابعة مواعيد جرعات قطرات العين الموصوفة من الطبيب ووضعها للطفل بطريقة صحيحة لتجنب الإصابة بالعدوى أو جفاف العين بعد العملية.

 

 

النهاية!

عزيزي القارئ، إن مشكلة القرنية المخروطية ليست المشكلة الوحيدة التي تصيب الأطفال، فهناك الكثير من أمراض العيون التي قد تصيبهم، أبرزها عتامة القرنية
يمكنك معرفة المزيد من المعلومات عن
عتامة القرنية عند الأطفال من خلال الموقع.

 

قد يهمك التعرف على:

زراعة حلقات القرنية المخروطية

هل القرنية المخروطية خطيرة؟

تصحيح النظر للقرنية المخروطية