تنتشر مشكلة المياه البيضاء بين الكثيرين خاصةً كبار السن، يصف الدكتور أيمن نصر – استشاري جراحات العيون – مشكلة المياه البيضاء بإعتام عدسة العين ما يُسبب تشوش الرؤية. تعتبر المياه البيضاء هي مرض تدريجي أي أنه يتطور على مدار سنوات عديدة، فقد يلاحظ المريض في البداية تغيير طفيف في مقاسات النظارات ثم يزداد ضعف الرؤية بعد ذلك على مراحل مختلفة، وتعتبر عملية المياه البيضاء في العين الحل الأمثل لهذه المشكلة.

يوضح دكتور أيمن أن رؤية مريض المياه البيضاء مشابهة لمن يحاول النظر إلى جسم مع وجود زجاج مخدوش أو ضباب في مجال الرؤية، كما ينصح بضرورة زيارة طبيب العيون في حال إصابة الرؤية بأي ضعف وعدم استخدام القطرات عشوائيًا.

ما هي أسباب الإصابة بمشكلة المياه البيضاء؟

إن عدسة عينك الطبيعية تتكون بشكل أساسي من المياه والبروتينات المُرتبة بشكل دقيق للغاية، ومع تقدم العمر والتعرض لبعض العوامل المسببة، قد تتكسر تلك البروتينات مع الوقت مما يفقدها ذلك الترتيب وتصبح العدسة معتمة بشكل تدريجي، وهذه هي بعض الأسباب التي يعتقد العلماء والباحثون أن لها دورا في حدوث هذه المشكلة:

إهمال علاج مرض السكري

فرط التعرض لأشعة الشمس الفوق بنفسجية

استخدام بعض الأدوية لفترات طويلة دون استشارة الأطباء مثل الأدوية الستيرويدية (المعروفة في الأوساط العامة بالكورتيزون)

الخضوع لجراحات العين السابقة

العلاج الإشعاعي

التعرض لإصابة في العين بسبب الحوادث

العوامل الوراثية

كيف يمكن علاج المياه البيضاء؟

تطورت جراحة المياه البيضاء على مر العصور، ويمكن أن يقوم الطبيب بإجراء عملیة المیاه البیضاء مع زرع عدسات اما بالفيمتولیزر أو باستخدام الموجات الصوتية، وأثناء العملية يُزيل الطبيب محتويات العدسة المعتمة ويستبدلها بعدسة أخرى صناعية.

عملية المياه البيضاء هي عملية بسيطة للغاية وتستغرق ربع ساعة على الأكثر، وفيها يقوم الطبيب بتخدير العين باستخدام قطرات التخدير الموضعي من أجل تجنب شعور المريض بأي ألم طوال مدة العملية.

إن تكلفة عملية المياه البيضاء تعتمد في الأساس على نوع العدسة المستخدمة لعلاج المريض، وتختلف أسعار عدسات المیاه البیضاء حسب النوع والجودة.

احجز مع افضل دكتور عيون في مصر!

يُجري الأطباء نوعين من عمليات علاج المياه البيضاء وهما:

عملیة المیاه البیضاء بالفاكو

هو الإجراء الأكثر شيوعًا وشهرة لعلاج المياه البيضاء، وكلمة الفاكو هي اختصار لكلمة phacoemulsification وتعني استحلاب العدسة حيث يقوم الطبيب بتفتيت العدسة المعتمة عن طريق استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية أو باستخدام الليزر بعد صنع شق صغير في القرنية، ثم يزيل هذه العدسة مع ترك الكبسولة (الجزء الخلفي للعدسة) لوضع العدسة الصناعية الجديدة فيها.

استخراج المياه البيضاء خارج الكبسولة

هو إجراء أقل شهرة قد يقترحه الطبيب إذا كانت عملية المياه البيضاء بالفاكو غير مناسبة للمريض أو إذا كانت المياه البيضاء أكثر كثافة. تُجرى العملية عن طريق صنع شق أكبر حجمًا – نسبة إلى الإجراء السابق ذكره – في القرنية ثم يستخرج الجراح العدسة بأكملها مرة واحدة بدلًا من تفتيتها كما يحدث في تقنية الفاكو، أخيرًا يزرع الطبيب العدسة الجديدة في الكبسولة ثُم يُغلق الجرح باستخدام الغرز للمساعدة في التئام الجرح بسرعة.

هل تُسبب عملية المياه البيضاء في العين أي مُضاعفات؟

من الطبيعي شعور المريض بعدم الراحة بعد الخضوع للعملية مع وجود رغبة في حك العين إلى جانب الشعور بالضيق تجاه الأضواء، لذا يتم تطبيق لصقة العين لمدة يوم أو يومين بعد العملية وحتى موعد الاستشارة، ويصف طبيب العيون بعض الأدوية والقطرات – الواجب استخدامها دون إهمال – للوصول إلى أفضل نتيجة وإسراع عملية التعافي. تختفي هذه الأعراض البسيطة خلال بضع أيام ويستطيع الفرد العودة إلى ممارسة حياته الطبيعية خلال وقت قصير.