الإستجماتيزم هو عيب من عيوب الإبصار التي لم يتوصل الأطباء إلى سبب واضح للإصابة بها؛ ولكن هناك بعض الأسباب التي تجعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة به عن غيرهم منها الجينات الوراثية التي ولد بها الشخص وتطورت مع تقدمه في العمر، خضوع البعض لعمليات جراحية للعيون أو تعرض العين لبعض الخدوش.

نتعرف من خلال هذه المقالة على ما هو مرض الاستجماتيزم؟ ماهي درجات الاستجماتيزم بالأرقام؟ ماذا عن أفضل صور العلاج؟ بالإضافة إلى نصائح هامة من دكتور أيمن نصر هاشم استشاري طب وجراحة العيون واستشاري جراحات القرنية وتصحيح عيوب الإبصار بالليزر والمياه البيضاء، فقط تابعونا.

درجات الاستجماتيزم بالأرقام بالتفصيل

يقوم الطبيب بالفحص بواسطة جهاز طبي مخصص لقياس درجات الاستجماتيزم بالأرقام وتقدر وحدة الاستجماتزم ب “الديوبتر”.

 تُقسم درجات الاستجماتيزم بالأرقام إلى ثلاث درجات هي:

  • درجة بسيطة: والتي تكون أقل 1 ديوبتر.
  • درجة متوسطة: ويقع قياس هذه الدرجة ما بين ال 1 الي 3 ديوبتر.
  • درجة عالية: والتي قد تصل إلى رقم أكبر من 3 ديوبتر.

وتختلف درجات الاستجماتيزم بالأرقام باختلاف حدته.

تعرف على درجات ضعف النظر بالأرقام؟

ضعف النظر مفهومه الطبي أنه عدم قدرة العين على رؤية الأشياء بشكل واضح وإحساس بوجود غيمة على العين تحجب الرؤية بشكل سليم.

ولضعف النظر درجات تستطيع من خلالها معرفة حدة أو ضعف نظرك يصل إلى أي مدى، وتستطيع التعرف على درجات ضعف النظر من خلال الأرقام التالية:

  • درجات ضعف النظر البسيط: تكون متراوحة بين (-1 إلى -3)
  • درجات ضعف النظر المتوسط: تتراوح ما بين (-3 إلى -6)
  • درجات ضعف النظر الشديد أو ما يسمى “بالعمى” وتتصل درجة الضعف إلى أكثر من 6-.

كل هذه الدرجات لها علاج سواء كان بالنظارات الطبية أو العمليات الجراحية، ويعتمد هذا على تشخيص الطبيب لحالة المريض.

يعد دكتور أيمن نصر هاشم أحد أكثر الأطباء خبرة وكفاءة في هذا المجال، والذي يتولى تشخيص حالتك بأحدث الأدوات والتقنيات واختيار طريقة العلاج المناسبة لك، بالإضافة إلى أنه سيساعدك في معرفة درجات الاستجماتيزم بالأرقام.

ما هو الاستجماتيزم وعلاجه؟

يعد مرض الاستجماتيزم (Astigmatism) من أكثر أمراض العين شيوعًا، وهو أحد الأمراض الناتجة عن الأخطاء الانكسارية الناجمة عن حدوث انعكاسات في شكل القرنية.

وفي حالة إصابة العين بمرض الاستجماتيزم لا يمكنها التركيز على نقطة واحدة من الضوء، وذلك لأن الضوء الذي ينعكس على الشبكية لا يتم تسليطه في نقطة مركزية واحدة على الشبكة، وبالتالي يؤدي إلى ضعف الرؤية وتشويهها.

أسباب الإصابة بمرض الاستجماتيزم

لا يوجد سبب واضح ومباشر للإصابة بمرض الاستجماتيزم، ولكن توصل الأطباء إلى بعض الأسباب التي قد تكون أحد المُسببات له، وتتمثل هذه الأسباب في:

  • مرض وراثي.
  •  نتيجة لتقدم العمر.
  • الإصابة بقصر أو طول النظر.

عادةً ما يرتبط مرض الاستجماتيزم بقصر أو طول النظر وفي هذه الحالة يتم تشخيصه بطريقة أسهل؛ وبالتالي سرعة علاجه.

اختبار فحص الاستجماتيزم

يقوم الطبيب المعالج بإجراء فحص اختبار الاستجماتيزم، لأن هناك بعض الأشخاص الذين لا يظهر عليهم أي أعراض، وبالتالي يصعب تشخيصه ومعالجته.

ويتم فحص الاستجماتيزم عن طريق الاختبارات الآتية:

  • اختبار قوة البصر: وذلك عن طريق أشكال ومخططات تحتوي على أحرف مختلفة الأحجام، ودور هذا الفحص أنه يساعد على قياس حجم الاستجماتيزم لدى المريض.
  • اختبار الانكسارات: ويقوم الطبيب في هذا الاختبار بإحضار عدسة زجاجية، ليقوم المريض بارتدائها وتحتوي هذه العدسة على أبعاد بؤرية متباينة مع بعضها البعض؛ ثم يطلب قراءة بعض المخططات والرسومات مع تغيير العدسات بين كل قراء والأخرى إلى أن يتوصل الطبيب إلى مقاس العدسة المناسبة للمريض.

ويكمن دور هذا الاختيار في قياس سمك قرنية المريض  ومدى انحنائها، بالإضافة الي انه يساعد الطبيب بعد ذلك في معرفة درجات الاستجماتيزم بالأرقام.

طرق علاج الاستيجماتيزم

بعد تشخيص ومعرفة مرض الاستجماتيزم تبدأ مرحلة العلاج، والتي تختلف من حالة إلى حالة ويرجع ذلك إلى تشخيص الطبيب المعالج، وتتمثل طرق علاج الاستجماتيزم:

ارتداء النظارات الطبية وبالأخص للأطفال حتى سن ال18 عام.

ارتداء العدسات اللاصقة.

الخضوع إلى عملية تصحيح النظر “الليزك” وبالأخص “الليزك التفصيلي “ونتيجة هذه العملية القضاء على الاستجماتيزم والحد من نسبته الى 6 درجات.

وإذا كان المريض يعاني من الاستجماتيزم الغير المنتظم، يقوم بالخضوع لعملية تثبيت القرنية المخروطية.

وكما ذكرنا تختلف طرق العلاج من حالة لأخرى، وتتحدد طريقة العلاج على أساس درجات الاستجماتيزم بالأرقام.

نصائح طبية للحفاظ على العين من الاستجماتيزم 

يقدم دكتور أيمن نصر هاشم بعض النصائح الطبية التي تساعدك على الحفاظ على عينيك من الإصابة بمرض الاستجماتيزم، وتتضمن هذه النصائح ما يلي:

  • اختيار الأماكن التي يوجد بها إضاءة مناسبة ومريحة للعين أثناء القراءة أو المذاكرة او العمل.
  • إذا كنت تستخدم نظارات طبية سواء للقراءة أو للنظر بصفة عامة، يجب عليك استخدامها حتى لا يضعف من نظرك أكثر.
  • التقليل من استخدام التليفون المحمول أو أجهزة الكمبيوتر، لأن استخدامها لفترة طويلة قد يضعف النظر وبالتالي يتسبب في إصابتك بمرض الاستجماتيزم.
  • من الضروري عمل فحص طبي كل 6 شهور لمتابعة نظرك، أو إذا كنت تعاني من مرض الاستجماتيزم لمعرفة درجات الاستجماتيزم بالأرقام التي توصلت إليها.
  • عدم استخدام العدسات اللاصقة بشكل دائم، لأنها قد تؤثر على القرنية.
  • من الضروري ارتداء النظارات الشمسية لحماية العين من الأشعة الفوق بنفسجية.
  • النوم لوقت كاف، والابتعاد عن السهر لأن هذا قد يسبب ضعف في انسجة وأعصاب العين.
  • عدم مشاهدة التلفاز لوقت طويل حتى لا تتعرض العين للالتهابات.
  • الإقلاع عن التدخين لأنه يضعف أنسجة العين.

لذا إذا كنت تعاني من ضعف في النظر أو ظهرت عليك بعض من أعراض الاستجماتيزم، أو إذا كنت تريد معرفة درجات الاستجماتيزم بالأرقام لمعرفة حجم إصابتك بالمرض فلا تتحير كثيرا، يعد دكتور أيمن نصر هاشم من اوائل الأطباء الذين يعتمدون على تقنية الفيمتو ليزر في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى الكفاءة الجراحية في إجراء عمليات (تثبيت القرنية، زرع القرنية بالفيمتو ليزر، زراعة حلقات القرنية بتقنية الفيمتو ليزر)، وغيرها من عمليات تصحيح النظر وعمليات المياه البيضاء والمياه الزرقاء، لذا هو الخيار الأمثل لعلاجك مهما كانت درجة الاستجماتيزم الذي تعاني منها.

الأسئلة الشائعة

هل يسبب ارتفاع الاستجماتيزم الإصابة بالحول؟

لا يسبب ارتفاع درجات الاستجماتيزم بالأرقام الحول، قد يخطئ البعض في التشخيص ولكن دكتور أيمن نصر هاشم يؤكد بالنفي؛ إلا في حالة إذا كان الفرق بين كلتا العينين كبير يعني أنه بين  2 درجة إلى 3 درجات.