هل خطر على بالك كيفية تطور النظر عند الأطفال؟ ومن هو افضل دكتور عيون اطفال؟ وكيف يراك الطفل في شهوره الأولى؟ في الحقيقة يولد الرضيع ونظره مشوش تمامًا، ومع مرور بضعة أشهر تبدأ الرؤية لديه تتضح شيئًا فشيئًا إلى أن يميز ما حوله.

بعد مرور سنوات، يكتمل تطور النظر ويستقر في أواخر مرحلة المراهقة، وفي بعض الأحيان يعاني الأطفال من مشاكل في النظر تستدعي زيارة افضل دكتور عيون اطفال في مصر، فما هي أمراض العيون الشائعة

في الأطفال؟ وهل يمُكن للأطفال إجراء عملية الليزك في حال كانوا يعانون من أخطاء انكسارية؟ هذا ما نوضحه لكم في السطور القليلة القادمة.

مشاكل العيون عند الأطفال

يتعرض الأطفال إلى احتمالية الإصابة بأكثر من مشكلة مرضية تُصيب العينين، وتتضمن تلك المشاكل:

عتامة القرنية

القرنية هي ذلك النسيج الشفاف في العين على شكل قبّة، وتظهر العتامة عندما تفقد القرنية شفافيتها لأي سبب من الأسباب، مثل عتامة القرنية الوراثية الناتجة عن وجود خلل ما أو تشوه في الجينات، أو العتامة الناتجة عن ارتفاع ضغط العين الوراثي، أو تعرض الطفل لإصابة عنيفة أو عدوى فيروسية.

إن التوجه إلى دكتور عيون اطفال ضروري حال ملاحظة أي مشكلة في عيون طفلك، وإذا تم فحص العين وتبين وجود عتامة، فإن علاج ذلك المرض يتمثل في عملية زراعة القرنية. مع ذكر عمليات زراعة القرنية، فإن الكثير من الآباء يعتبرون اسم الدكتور أيمن نصر من الأسماء الرائدة في ذلك المجال نظرًا لخبرته الواسعة؛ فقد أجرى ما يزيد عن 2000 عملية زراعة القرنية خلال مسيرته العملية.

المياه البيضاء الوراثية

على الرغم من أن المياه البيضاء من الأمراض الشائعة بين كبار السن إلّا أن ذلك المرض قد يُصيب بعض الأطفال بسبب طفرة جينية، وترك المشكلة دون علاج يؤدي إلى ظهور المزيد من المضاعفات نحن في غنى عنها مثل العين الكسولة والحول.
إن سبب ظهور هذه المشاكل هو وجود عيون الطفل في مرحلة التطور أثناء النمو، ويحتاج علاج مشكلة المياه البيضاء عند الأطفال اللجوء إلى خطة طويلة المدى واستخدام تقنيات خاصة ومتطورة.

الأخطاء الانكسارية عند الأطفال: افضل دكتور عيون اطفال

من حالات العيون الأكثر شيوعًا التي يواجهها دكتور عيون الأطفال الأخطاء الانكسارية، سواء قصر أو طول النظر أو الاستيجماتيزم، وحل تلك المشكلة بمنتهى البساطة هو النظارات الطبية.

  • دومًا ما يُسأل الدكتور أيمن عن إمكانية إجراء عملية الليزك أو غيرها من عمليات تصحيح النظر للأطفال، ويوضح دكتور أيمن أنه لا ينصح أبدًا بخضوع الأطفال لهذه العمليات طالما كان هدفها الوحيد هو تصحيح النظر.
  • يوضح الدكتور أيمن نصر أنه قد يتم اللجوء إلى عملية تصحيح النظر عند الأطفال عند الضرورة الطبية فقط مثل إصابة الطفل بقصر النظر الحاد الذي قد يؤدي إلى إصابته بالعين الكسولة التي لا يُمكن علاجها بعد سن التاسعة تقريبًا. وعند الضرورة، يفضل دكتور أيمن عملية زرع العدسات لتصحيح النظر فى الأطفال عن عملية الليزك للعديد من الأسباب:
  • عدم وصول قرنية الطفل بعد إلى مرحلة النضوج.
  • مستوى نظر الطفل لم يستقر بعد.

دقة عملية الليزك تعتمد بشكل كبير على تعاون المريض مع الطبيب أثناء العملية وذلك بالنظر باتجاه معين أو ما شابه ذلك، وهذا لا يمكن تطبيقه على الأطفال التي تكون العملية معهم تحت تأثير التخدير الكلي.