علاج إعتام القرنية هوم ما يبحث عنه الكثير، فالقرنية هي ذلك النسيج الشفاف في العين في شكل نصف دائري (قبّة) ووظيفتها كسر الضوء الداخل مع عدسة العين لكي يسقط على الشبكية وتتمكن من الرؤية، وتتكون القرنية من عدّة طبقات.
تتعدد مشاكل القرنية حيث يمكن أن تؤثر على شفافية القرنية (عتامة القرنية)، أو قد يحدث ترقق في الأنسجة ليتغير شكلها إلى
شكل مخروطي غير طبيعي وتعرف بالقرنية المخروطية، وفي تلك الحالة تحافظ القرنية على شفافيتها ولكنها
لا تؤدي وظيفتها بصورة جيدة، وفي هذا المقال سنعرض عليك أهم أسباب عتامة القرنية وطرق علاجها.

ما هي أسباب عتامة القرنية ؟

يمكن تقسيم أسباب عتامة العين – كما يصفها الكثير من المرضى – إلى سببين رئيسيين، إمّا أسباب وراثية تسبب
ظهور مشاكل القرنية في سن مبكر وتتطلب علاج عتامة القرنية عند الأطفال مع طبيب متخصص، وإما أسباب مكتسبة.
الأسباب الوراثية قد يولد بها المريض وتظهر منذ ولادته، أو قد تظهر بعد سنوات نتيجة تكون تكتلات دهنية على القرنية، ويتم علاج عتامة القرنية عند الأطفال بعد الفحص البدني ومعرفة مستوى الرؤية.
بالنسبة للأسباب المكتسبة، هناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بها مثل:

  • التعرض لإصابة شديدة تسببت في عتامة القرنية
  • الإصابة بعدوى مثل العدوى البكتيرية أو فيروسية أو فطرية في القرنية
  • التهاب داخل العين
  • وجود أجسام غريبة في القرنية مثل العدسات اللاصقة مجهولة المصدر لفترات طويلة والتي تسبب قرحة في العين
  • قد تحدث عتامة القرنية بعد الليزك

عتامة القرنية بعد الليزك

عتامة القرنية بعد الليزك تعتبر إحدى المضاعفات النادرة للعملية ولكنها واردة الحدوث، وتنتج عن تراكم الخلايا السطحية تحت الطبقة التي تم رفعها من سطح القرنية، ويمكن علاجها بسهولة عن طريق كحت تلك الخلايا باستخدام أدوات خاصة، ثم غسلها، وإعادة طبقة القرنية كما كانت.

 

 

ما هي أعراض عتامة القرنية ؟

يصف معظم مرضى تلك الحالة بأنهم يعانون من ضبابية بالرؤية وعدم القدرة على الرؤية بشكل واضح، وفي بعض الحالات المتقدمة يفقد المريض الرؤية تمامًا. بالإضافة إلى ذلك، يصف هؤلاء المرضى أنهم قد يشعرون بالألم خصوصًا إذا كانت عتامة العين ناتجة عن أسباب مكتسبة كالالتهاب أو الإصابة.
تشمل الأعراض أيضًا:
ظهور إعتام القرنية بشكل واضح كسحابة تُغطيها بشكل كامل أو جزئي
احمرار العين
الحساسية للضوء
تساقط الدموع بشكل مفرط
رؤية مشوشة
 

علاج إعتام القرنية

يوضح الدكتور أيمن نصر أنه بعد إجراء الفحوصات اللازمة وتشخيص عتامة العين فإن تحديد الأسلوب الأمثل لـ علاج عتامة القرنية
عند الأطفال أو البالغين يتوقف على العديد من العوامل حسب حالة كل مريض مثل: مكان وجود العتامة ما إذا كانت مركزية أو طرفية
وكثافة العتامة نفسها، ومدى عُمقها.
في حال كانت العتامة طرفية، يمكن المتابعة بشكل دوري مع المريض ووصف بعض الأدوية
أو القطرات. أمّا في حالة وجود عتامة مركزية، فعلى حسب عُمق العتامة وسمكها يتم تحديد العلاج الذي يشمل:

 

 

علاج عتامة القرنية بالليزر:

ويُستخدم لعلاج عتامة القرنية السطحية حيث يكشط الطبيب سطح القرنية المُعتم

  • استبدال جزء من القرنية:
     والتي يتم اللجوء إليها في حال كان إعتام القرنية أكثر عُمقًا
    حيث يوضح الدكتور أيمن نصر أنه يتم إزالة الطبقة المُعتمة باستخدام الفيمتو ليزر بعد أخذ القياسات
    اللازمة باستخدام أجهزة خاصة ثم استبدالها وربطها بالخيوط الجراحية لمدة قد تصل إلى شهر
  • عملية زراعة القرنية:
     وتكون إما زراعة جزئية أو زراعة كلّية حسب العُمق حيث يتم استبدال القرنة التالفة بقرنية أخرى من متبرع متوفي.

يوصي الدكتور أيمن نصر بضرورة التوجه إلى الطبيب في حالة وجود مشاكل تؤثر على الرؤية لعلاجها في وقت قياسي لتفادي فقدان الرؤية

 




     

    تعرف على:

    مضاعفات عملية تثبيت القرنية المخروطية

    نسبة نجاح عملية زرع القرنية

    توجيهات من افضل استشاري عيون للحفاظ على العين