يرى الأطباء أن الحل الأنسب لاستعادة الرؤية الطبيعية لدى مرضى إعتام عدسة العين – المياه البيضاء – هو إجراء عملية المياه البيضاء، فما هي أعراض المياه البيضاء؟ وهل إجراء العملية هو العلاج الوحيد لها؟ تابع المقال لتتعرف على الإجابة.

 

ما أعراض الإصابة بمشكلة المياه البيضاء؟

 

تُعَد المياه البيضاء من الحالات التي تصيب كبار السن غالبًا، ويرجع السبب في حدوثها إلى تغير الحالة الكيميائية للبروتين الموجود في العين، حيث يعيق البروتين المتكتل مرور الضوء من عدسة العين إلى الشبكية.
قد لا يتمكن البعض من التأكد من إصابتهم بالمياه البيضاء نظرًا لظهور الأعراض تدريجيًا وببطء على المدى الطويل، وتشمل هذه الأعراض:

  • ضبابية الرؤية.
  • قصر النظر عند كبار السن.
  • ملاحظة تغير في ألوان الأشياء المحيطة إذ تظهر باهتة بعض الشيء.
  • يجد مريض المياه البيضاء صعوبة في القيادة ورؤية الأجسام أثناء الليل.
  • عدم القدرة على التواجد في الأماكن ذات الأضواء الساطعة أو التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • الرؤية الازدواجية في العين المصابة.
  • عدم القدرة على الرؤية بوضوح رغم ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة.

 

هل عملية المياه البيضاء هي العلاج الوحيد للإصابة بإعتام عدسة العين؟

نعم، وقد ينصح طبيب العيون المرضى ذوي الحالات المبكرة من المياه البيضاء بارتداء النظارات الطبية أو استخدام العدسات المكبرة لتحسين الرؤية، كما قد يطلب الطبيب أيضًا من مرضاه البقاء في الأماكن جيدة الإضاءة.
وعند تفاقم أعراض المياه البيضاء، فإن الحل الوحيد لاستعادة القدرة على الرؤية بوضوح مجددًا هو إجراء عملية المياه البيضاء.

 

كيف يجري الطبيب عملية المياه البيضاء؟

تستغرق عملية المياه البيضاء عادة ما بين 10 إلى 15 دقيقة، ولا يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى إذ يمكنه العودة إلى المنزل بعد العملية، وتجري خطوات العملية كالتالي:

  • يضع الطبيب قطرات على سطح العين للتخدير ومنع المريض من الإحساس بالألم خلال العملية.
  • يصنع الطبيب المعالج شقًا صغيرًا في قرنية العين للوصول إلى العدسة المتضررة.
  • باستخدام الموجات الصوتية أو الفيمتو ليزر، يقسم الطبيب عدسة العين المعتمة إلى عدة أجزاء صغيرة حتى يتمكن من إزالتها بسهولة.
  • بعد إزالة العدسة المتضررة، يضع الطبيب العدسة الاصطناعية الجديدة.
  • يترك الطبيب الجرح حتى يلتئم دون أن يستعمل غرز الخياطة.
  • عند إصابة كلتا العينين بالمياه البيضاء، ينتظر الطبيب ينتظر التئام العين الأولى قبل إعادة الخطوات السابقة في العين الأخرى.

تواصل مع احسن دكتور مياه بيضاء في مصر!

هل توجد أنواع لعملية المياه البيضاء؟

نعم، توجد عدة أنواع من عمليات المياه البيضاء ورغم اختلاف بعض خطوات إجرائها إلا أن جميعها تشترك في استبدال عدسة العين المتضررة بأخرى اصطناعية سليمة، وتعرف تلك الأنواع بـ:

عملية تفتيت العدسة

وفيها يستخدم طبيب العيون في هذا النوع جهازًا يبث الموجات الفوق صوتية لإزالة لتفتيت عدسة العين المتضررة.

جراحة إزالة المياه البيضاء

وتعد عملية غير شائعة الاستخدام يلجأ إليها الأطباء عند حدوث تدهور حالة العين عند مريض المياه البيضاء، وتستغرق تلك العملية وقتًا أطول في الالتئام عن باقي عمليات المياه البيضاء.

العلاج باليزر الفيمتوثانية

يستخدم الطبيب في هذا النوع من عمليات المياه البيضاء أشعة الليزر لتقسيم عدسة العين المتضررة حتى يسهل إزالتها، كما يلجأ بعض الأطباء إلى إجراء تلك العملية لعلاج المرضى الذين يعانون من الاستجماتيزم – الانحناء غير التام للقرنية – مع إعتام عدسة العين، حيث يعيد الطبيب القرنية إلى شكلها الطبيعي أثناء إجراء عملية المياه البيضاء باستخدام الفمتو ليزر.