الكثير من مرضى العيون يشعرون بالحيرة تجاه التقنيات الجديدة التي تظهر يوميًا في هذا المجال، ومن بينها تقنية الفيمتو
سمايل التي تساعد على تحسين النظر. نقدم لكم في مقال اليوم أهم المعلومات عن تقنية الفيمتو سمايل
ونجيب على السؤال الهام:
“ما هو الفيمتو سمايل؟”.

ما هو الفيمتو سمايل؟

في السنوات الأخيرة استطاع الليزر أن يحقق ما كان يحلم به الإنسان دومًا ألا وهو تحسين الرؤية دون الحاجة إلى
ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة، وهو ما حدث من خلال اللجوء إلى بعض التقنيات مثل تقنية الفيمتو سمايل.
تعد تقنية الفيمتو سمايل أحدث التقنيات المستخدمة في إصلاح عيوب الإبصار، الأمر الذي دفع البعض لطرح سؤال:”ما هو الفيمتو سمايل؟” .
ويجيب الدكتور أيمن نصر عن ذلك السؤال قائلًا: “الفيمتو ليزر تقنية تعتمد على أشعة الفيمتو ثانية لإعادة تشكيل القرنية دون إحداث أي ضرر بها”.

 

 

مزايا تقنية الفيمتو سمايل

بعدما اطلعنا على إجابة سؤال: “ما هو الفيمتو سمايل؟”، نتحدث الآن عن مزايا تلك التقنية. تتميز عملية
الفيمتو سمايل بالعديد من المميزات، أهمها:

  • قِصَر فترة الإجراء، إذ يستغرق الطبيب حوالي 5 دقائق فقط لتصحيح النظر في العين.
  • أكثر أمانًا وأقل خطرًا عن باقي تقنيات تصحيح الإبصار، فعادة لا يصاب المريض بعد العملية بجفاف العين.

 

الفيمتو ليزك مع دكتور ايمن نصر

عيوب ومخاطر استخدام الفيمتو سمايل لتصحيح البصر

على الرغم من فعالية الفيمتو سمايل في تحسين رؤية المرضى، تمتلك التقنية عيوبًا ومخاطر تجعلها لا تناسب بعض
الحالات المرضية. من أبرز عيوب تقنية الفيمتو سمايل:

  • عدم القدرة على تصحيح البصر للمرضى الذين يعانون من طول النظر، فالتقنية يقتصر فعاليتها على إصلاح قصر النظر فقط.
  • وعدم علاج مشكلة الأخطاء الانكسارية في بعض الأحيان، الأمر الذي يتطلب الخضوع إلى عملية التصحيح مرة أخرى.

 

 

أما بالنسبة إلى مخاطر العملية، فيمكننا حصرها في السطور التالية:

  • ظهور هالات مضيئة حول مصدر الضوء خاصة في الليل.
  • تلف القرنية نتيجة لإزالة جزء منها.
  • التهاب القرنية.
  • الإصابة بالعدوى.

لا يلزم أن تظهر جميع مخاطر تقنية الفيمتو سمايل على نفس المريض، فمن الممكن أن يصاب الفرد بواحدة
أو اثنين منها فقط. يمكن الوقاية من مخاطر عملية الفيمتو سمايل باختيار طبيب متمرس واسع الخبرة
يتميز بالمهارة العالية في إجراء ذلك النوع من جراحات العيون.

 

فيمتو سمايل

المرشحون للخضوع إلى عملية الفيمتو سمايل لتصحيح البصر

قبل الخضوع إلى عملية الفيمتو سمايل، يتأكد الطبيب أن الشروط التالية متوفرة في المريض:

  • تجاوز عمر المريض الثمانية عشر عامًا.
  • عدم تغير مستوى النظر مؤخرًا، أي ثباته لمدة عام على الأقل.
  • أن يتراوح مقدار قصر النظر لديه ما بين 1- إلى 8-.
  • إصابة العين بالحد الأدنى من الاستجماتيزم.
  • أن تكونا العين والقرنية في حالة جيدة.

موانع الخضوع إلى عملية الفيمتو سمايل

هناك بعض الحالات أو الظروف تمنع صاحبها من الخضوع إلى تقنية الفيمتو سمايل؛ فهي -للأسف- غير
قادرة على تصحيح بصره كما ينبغي، فيما يلي نتعرف على أبرز تلك الحالات:

  • التغير المستمر في قياس العين أو هدم استقرار قوة النظر.
  • الإصابة بمرض يؤخر التعافي بعد العملية.
  • الحمل والرضاعة.
  • الإصابة بمرض في العين مثل تآكل والتهاب القرنية والجلوكوما والمياه البيضاء.
  • والإصابة بمرض السكري.

تعرف على أحدث وأفضل تقنيات علاج مشاكل النظر واحجز موعدك الآن مع الدكتور أيمن نصر، استشاري طب وجراحة العيون. اتصل بنا الان!

 

قد يهمك التعرف على:

عملية الفيمتو سمايل

زراعة القرنية بالفيمتو ليزر

عملية الفيمتو ليزك