أن تكون العملية آمنة وناجحة هو أكثر ما يتمناه المريض، فذلك يعني أنه سيحصل على النتيجة التي كان يسعى لها، وأنه سيشفى
من مرضه، لذا من الضروري أن نتعرف على ن
سبة نجاح زراعة الحلقات قبل الإقدام على الخضوع لها.

نسبة نجاح زراعة الحلقات

تساعد عملية زراعة الحلقات على علاج القرنية المخروطية والأعراض التي تسببها، مثل:

  • الرؤية الضبابية.
  • ندوب في قرنية العين.
  • الحساسية المفرطة تجاه مصادر الضوء.

لا يمكن الجزم بـ نسبة نجاح زراعة الحلقات، فنجاح العملية يعتمد على مدى تطور القرنية المخروطية
إذكلما كانت القرنية المخروطية من النوع البسيط أو المعتدل كانت نسبة نجاح العملية أكبر، أما تقدم الحالة يؤدي إلى انخفاض النسبة.
تبلغ نسبة نجاح زراعة الحلقات في القرنية المخروطية الخفيفة والمتوسطة حوالي 96 بالمئة، وهي نسبة كافية
لمنح المريض شعورًا بالاطمئنان عند الشروع في إجراءات العملية، كما يعني ارتفاع تلك النسبة أن احتمالية الإصابة
بمضاعفات العملية منخفض، وتتضمن المضاعفات المحتملة:

  • التهاب القرنية.
  • بروز الحلقات من القرنية.
  • تورم العين.
  • تحرك الحلقات من مكانها.
  • رؤية هالات مضيئة.
  • ألم شديد ومستمر في العين.
  • الإصابة بالالتهاب

 

 

عوامل تساهم في زيادة نسبة نجاح زراعة الحلقات

بمقدور مريض القرنية المخروطية زيادة نسبة نجاح زراعة الحلقات إن راعى العوامل التالية المؤثرة على العملية:

الاختيار الجيد للطبيب المجري للعملية 

من اللازم أن يراعي المريض اختيار جراح عيون محترف ذي خبرة واسعة وكفاءة ومهارة، قادر على
رفع
نسبة نجاح زراعة الحلقات وخفض معدل الإصابة بمضاعفات العملية.

اتباع نصائح الطبيب بعد عملية زراعة الحلقات 

بعد عملية زراعة الحلقات، يوصي الطبيب المريض ببعض النصائح التي تساعدها على التعافي سريعًا دون الإصابة بمضاعفات العملية
ومن أبرز تلك النصائح:

  • استعمال قطرات العين المضادات للالتهاب والمضادة للبكتيريا بعد العملية في المعاد المحدد حسب توصيات الطبيب.
  • تجنب فرك العين.
  • تجنب قيادة السيارة بعد 24 ساعة من الخضوع إلى العملية.
  • أخذ قسط من الراحة بعد العملية مع الابتعاد عن رفع الأجسام الثقيلة أو ممارسة التمارين العنيفة مثل الملاكمة.
  • الحذر من دخول الماء أو الصابون داخل العين أثناء الاستحمام.
  • العودة إلى زيارة الطبيب كلما شعر المريض بأي من مضاعفات العملية التي ذكرناها سابقًا.

 

 

متى تتحسن الرؤية بعد عملية زراعة حلقات القرنية المخروطية؟

بعدما تعرفنا على نسبة نجاح زراعة الحلقات وتحدثنا عن العوامل المؤثرة عليها، ننتقل بعد ذلك إلى موعد تحسن الرؤية
بعد العملية. من المتوقع أن تتحسن الرؤية في نفس يوم زراعة الحلقات، ويستمر التحسن شيئًا
فشيئًا خلال الأيام التالية من العملية وإلى حلول 12 شهرًا منها.

هل يزيل الطبيب بعضًا من أنسجة العين أو القرنية خلال العملية؟ 

لا يحتاج الطبيب إلى إزالة أي من أنسجة القرنية أو أي جزء من العين عند زراعة الحلقات، فهو يصنع شقًا مستخدمًا أدواته الجراحية حتى يستطيع
غرس الحلقات في القرنية.

 

 

الحاجة إلى عملية زراعة القرنية بعد زراعة الحلقات

في الأغلب لا يحتاج المريض إلى زراعة القرنية بعد الخضوع إلى عملية زراعة الحلقات، فهي كفيلة بعلاج القرنية المخروطية وتحسين الرؤية.
للمزيد من المعلومات حول عملية زراعة الحلقات وحجز موعد مع الطبيب، يرجى التواصل مع دكتور أيمن نصر هاشم -استشاري
جراحات القرنية وتصحيح عيوب الإبصار بالليزر والمياه البيضاء عبر الاتصال بنا.

 

 

 

تعرف على:

الزراعة الكاملة للقرنية

طرق علاج القرنية المخروطية عند الاطفال

كيف تتم عملية زراعة عدسة العين؟

زراعة بطانة القرنية