كثيرًا من الأشخاص يعرفون بعض المعلومات عن طول النظر أو قصر النظر كأحد مشاكل عيوب الإبصار، ولكن من المؤكد أن المعلومات المتداولة بين الناس عن الاستجماتيزم قليلة جدًا، وما يؤكد صحة كلامنا هذا هو كثرة البحث عن موضوع مقالتنا “هل الاستجماتيزم خطير؟”

دعونا نتعرف على ما هو الاستجماتيزم؟ وما هي طرق علاج الاستجماتيزم؟ وكذلك سنجيب على سؤال هل الاستجماتيزم خطير؟ وذلك مع الدكتور أيمن نصر هاشم ـ إستشاري طب وجراحة العيون ـ إستشاري جراحات قرنية العين وتصحيح الإبصار والمياه البيضاء.

الاستجماتيزم (Astigmatism)

قبل الإجابة عن هل الاستجماتيزم خطير؟ دعونا نتعرف في البداية على الاستجماتيزم أو ما يعرف باللابؤرية، حيث أنه أحد مشاكل عيوب الإبصار الأكثر انتشارًا، والتي تنتج بسبب انحناء السطح الأمامي لعين المريض (القرنية) مما يسبب أن صعوبة إعادة تركيز الضوء على الشبكية، فتصبح الرؤية عند المريض ضبابية ومشوشة. 

ما هو تأثير الاستجماتيزم ؟

دعونا نتعرف على إجابة هل الاستجماتيزم خطير؟ من خلال معرفة تأثير الاستجماتيزم أو الأعراض الناتجة عن الإصابة باللابؤرية، والتي منها:

  • يؤدي الاستجماتيزم إلى عدم وضوح الرؤية عند المريض (ضبابية الرؤية).
  • يجد المريض صعوبة في الرؤية الليلة.
  • التعرض لإجهاد العين والصداع وتهيج العين.
  • ارتعاش العين.
  • حساسية الضوء.
  • في بعض الحالات التي يكون فيها الاستجماتيزم في عين واحدة قد يصاب المريض بكسل العين، ويظهر عليه علامات (حَوَل العينين).

من الممكن التغلب على أعراض الاستجماتيزم من خلال تشخيص حالة المريض وغالبًا ما يكون العلاج من خلال ارتداء النظارات الطبية والعدسات اللاصقة، وبعض الحالات قد تحتاج لإجراء عملية بسيطة بالليزر لتصحيح هذا العيب.

ما هي مضاعفات الاستجماتيزم؟

بعض الذين يبحثون إجابة سؤال هل الاستجماتيزم خطير؟ هم كذلك يبحثون عن مضاعفات الاستجماتيزم، ويمكن القول الاستجماتيزم ليس خطيرًا، ولكن تركه بدون علاج قد يسبب بعض المضاعفات الخطيرة، والتي منها:

  • الإصابة بكسل العين (الغَمش) ويحدث ذلك عندما يتعرض المريض للإصابة بالاستجماتيزم في عين واحدة دون الأخرى، أو في حالة أن تكون درجة بالاستجماتيزم في العينين غير متساوي، حينها يبدأ المريض يعتمد على العين السليمة أكثر ويسبب ذلك كسل العين الأخرى.
  • قد يكون الاستجماتيزم ناتج عن الإصابة بالقرنية المخروطية، وعندما يتم إهمال تلك الإصابة قد تصبح القرنية أرق تدريجياً وتبدأ بالبروز أكثر؛ وقد يسبب ذلك حدوث تندب القرنية؛ والذي يؤدي في بعض الحالات لفقدان البصر بالكلية.
  • ترك الاستجماتيزم بدون علاج قد يعرض المريض للإصابة بإجهاد العين والصداع المزمن.

هل يشفي مريض الاستجماتيزم؟

هل الاستجماتيزم خطير؟ دعونا نتعرف إذن على طرق علاج الاستجماتيزم، حيث أن شفاء مريض الاستجماتيزم ليس شيئًا مستحيلًا، ولكن تحديد أفضل علاج للاستجماتيزم يتوقف على نوع وشدة اللابؤرية لدى المريض، حيث أنه بمجرد قدوم المريض على طبيب العيون سوف يحصل على فحص شاملًا للعين، ويتضمن ذلك اختبارات خاصةً بتحديد نوع ودرجة الاستجماتيزم. 

ويتوقف تحديد العلاج المناسب للمريض على عدة عوامل منها: سمك القرنية، وصحة العين كاملة، والأنشطة اليومية التي يقوم بها المريض، وبعض العوامل الأخرى، وفي بعض الأحيان قد لا يحتاج المريض للعلاج وهي الحالات التي تكون فيها درجات الاستجماتيزم منخفضة. 

علاج الاستجماتيزم بالنظارات والعدسات الطبية

“هل الاستجماتيزم يتعالج بالنظارة؟” كان هذا سؤال أحد الأشخاص، ويمكننا أن نخبره أنه بالطبع يمكن علاج الاستجماتيزم بالنظارات والعدسات الطبية وتعد هذه الطريقة من الطرق الشائعة في علاج الاستجماتيزم خاصة للأشخاص الأقل من 18 عام. 

علاج الاستجماتيزم بالليزك

استخدام الليزر في علاج عيوب الإبصار عامة وعلاج الاستجماتيزم بصفة خاصة يعتبر من العلاجات الحديثة والتي تستمر نتائجها بشكل دائم، وهناك العديد من التقنيات التي تعتمد على أشعة الليزر في علاج الاستجماتيزم لعل من أفضلها تقنية الكاستم ليزك (ليزك بصمة العين)، ولكن من شروط علاج الاستجماتيزم بالليزك أن يكون المريض قد أتم 18عامًا.

هل يسبب الاستجماتيزم العمي؟

من خلال متابعة الإجابة على سؤال هل الاستجماتيزم خطير؟ نجد من يلقى هذا السؤال هل يسبب الاستجماتيزم العمي؟ في الحقيقة الاستجماتيزم هو مشكلة ناتجة عن خلل في وظيفة قرنية العين وعدم قدرتها على تركيز الضوء بشكل مناسب على الشبكية، ومن الممكن أن يسبب ذلك الكثير من المضاعفات مثل الرؤية الضبابية، وإجهاد العين، والصداع، ولكن في الغالب لا يسبب الاستجماتيزم العمي.

هل يتطور الاستجماتيزم لدرجة خطيرة؟

بعد أن أجبنا على سؤال هل الاستجماتيزم خطير؟ بقي لنا أن نتعرف على مدى ثبات الاستجماتيزم وهل يزداد الاستجماتيزم ويصل لدرجة خطيرة؟ يمكننا أن نطمئن المرضى أن هناك دراسة تم نشرها على موقع webmd الطبي المتخصص تقول أن اللابؤرية تظل مستقرة نسبيًا حتى سن 50 عامًا، ثم يبدأ بعد سن الستين ـ أي كل عقد من الزمان ـ ازدياد الانحناء الكلي لعدسة العين بشكل تدريجي. 

نصائح دكتور أيمن نصر للحفاظ على نظرك

يمكن أن نختم حديثنا عن هل الاستجماتيزم خطير؟ من خلال عرض أهم النصائح التي يقدمها لنا الدكتور أيمن نصر هاشم ـ إستشاري طب وجراحة العيون للحفاظ على صحة العيون ولتحسين قوة الإبصار، ومن هذه النصائح الآتي:

  • تناول الطعام الصحي المتوازن الغني بالخضروات والفاكهة.
  • ضرورة المحافظة على وزن مثالي والبعد عن مخاطر السمنة لحمايتك من الأمراض المرتبطة بها مثل السكري؛ والذي يسبب أمراض العيون.
  • الإقلاع عن التدخين والتوقف عن تناول الكحوليات.
  • لابد من الفحص الدوري والمنتظم للعيون مرة كل عامين على الأقل، وذلك للكشف المبكر على الأمراض التي لا تظهر أعراضها بشكل مبكر مثل مرض الجلوكوما. 
  • ارتداء النظارات الشمسية، لحماية عينيك من التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية (UV).
  • استخدام نظارات السلامة، إذا كانت المهنة التي تقوم بها قد تعرض عينيك للمخاطر.
  • لا تديم النظر والتحديق المتواصل في شاشات الكمبيوتر، بل أعط لعينيك قسطًا من الراحة أثناء العمل، ويكون ذلك على فترات؛ لحماية عينيك من التعرض للإجهاد والجفاف ولحمايتك أيضًا من الآلام الصداع. 

تناولنا في هذه المقالة الحديث عن الاستجماتيزم وتعرفنا على أسباب الإصابة به وكذلك أهم أعراضه وأجبنا على السؤال الهام وهو هل الاستجماتيزم خطير؟ وتعرفنا أن العلاج المبكر للاستجماتيزم يجنبنا التعرض إلى مضاعفاته الخطيرة.

إذا أردتم معرفة المزيد من المعلومات عن طرق علاج الاستجماتيزم يمكنكم التواصل معنا عبر أرقامنا الموضحة عبر الصفحة الرسمية للدكتور أيمن نصر هاشم، وهناك فريق طبي مهمته الرد على كافة استفساراتكم. 

الأسئلة الشائعة

هل عدم لبس النظارة يزيد الاستجماتيزم؟

عدم لبس النظارة لن يزيد الاستجماتيزم لديك، ولكنه سوف يزيد من شعورك بأعراض الاستجماتيزم مثل الشعور بإجهاد العين، والصداع، وإذا كنت تعاني من الاستجماتيزم في عين واحدة؛ فقد يسبب ذلك إصابتك بكسل العين.

كيف يرى صاحب الاستجماتيزم؟

يعاني مريض الاستجماتيزم من عدم قدرة قرنية أو عدسة العين على إعادة تركيز الضوء على الشبكية؛ مما ينتج عنه رؤية مشوشة وغير واضحة، خاصةً في الرؤية الليلية.